التطهير السائل للمياه العادمة في الدار البيضاء الكبرى جلالة الملك محمد السادس يدشن محطة تصفية المياه العادمة لمديونة – Vous & Lydec

التطهير السائل للمياه العادمة في الدار البيضاء الكبرى جلالة الملك محمد السادس يدشن محطة تصفية المياه العادمة لمديونة

يوم 3 أبريل 2013، أشرف جلالة الملك محمد السادس على تدشين محطة تصفية المياه العادمة لمديونة، بحضور فرانسوا هولاند، رئيس الجمهورية الفرنسية. كما حضر مراسيم هذا التدشين جيرار ميسترالي الرئيس المدير العام لمجموعة ج د ف سويز و جان لويس شوساد، المدير العام لمجموعة سويز البيئة

و بهذه المناسبة، صرح جان باسكال داريي مدير عام شركة ليدك قائلا : فرق ليدك لها عظيم الشرف بهذا التدشين من طرف جلالة الملك بحضور رئيس الجمهورية الفرنسية و شركائنا. و هذا الحدث الكبير يعزز التزام ليدك بمواكبة التنمية الحضرية للدار البيضاء الكبرى، مع الحرص على المحافظة على البيئة و التحكم في الموارد. هذان الرهانان الكبيران للتنمية المستدامة، يتواجدان في قلب أنشطتنا

جان لويس شوساد، مدير عام سويز للبيئة صرح من جهته قائلا :مهننا هي أساسية للاستجابة للتحديات البيئية، و هي الرهانات الكبرى للقرن الواحد و العشرين. طموحنا هو المساهمة، بشراكة مع السلطات المغربية، في دينامية التنمية التي تعرفها المملكة، عبر الوضع رهن إشارتها للخبرة و المهارة المعرفية لمجموعتنا، و كذا قدرتها على الابتكار خدمة لنمو مستدام

إن إنجاز هذه المحطة لتصفية المياه العادمة لمديونة يندرج في إطار الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس في يوليوز 2009. و هذه المنشأة التكنولوجية و البيئية المتقدمة تدخل في نطاق المخطط المديري لمحاربة التلوث لولاية الدار البيضاء الكبرى و تهدف إلى تحسين إطار عيش السكان

يتعلق الأمر بأول محطة لتصفية المياه العادمة في المغرب (و في شمال إفريقيا) تستعمل تكنولوجيا التصفية بالأغشية. و تمكن هذه التكنولوجيا الابتكارية من إعادة استعمال المياه العادمة بعد معالجتها لأغراض السقي الزراعي. و يهدف هذا المشروع الكبير إلى حماية واد حصار من نفايات المياه العادمة لمديونة و المساهمة في المحافظة على الموارد المائية

تم تصميم محطة معالجة المياه العادمة لمديونة من أجل ما يعادل 000 40 ساكن، مع إمكانية أن يصل هذا الحجم مستقبلا إلى 000 80 ساكن، و التي تتوفر على قدرة معالجة 800 3 متر مكعب من المياه العادمة في اليوم. و هو مشروع تبلغ كلفة استثماره 141 مليون درهم

و من أجل تجنب أي إزعاج للمجاورين، ليدك اعتمدت نظاما لإزالة الروائح. هكذا، فإن عمليات المعالجة الأولية و تجفيف الأوحال تتم داخل بناية مغطاة

باعتبارها فاعلا محوريا في الدار البيضاء الكبرى من خلال طبيعة مهنها و ترسخها المجالي، ليدك تدرج التنمية المستدامة في صلب أعمالها. و في هذا الإطار، يحرص المفوض له بالدار البيضاء على أن تكون الأعمال التي يقوم بها محترمة للبيئة و في الوقت نفسه، مسؤولة على المستويين الاقتصادي و الاجتماعي. و الغاية المشتركة هي تقديم خدمات أساسية للمساهمة في تحسين إطار العيش

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *