اليوم الأول : ليدك تعرض استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية للمقاولة و تدابيرها لفائدة تشغيل الشباب

انطلق مؤتمر المناخ كوب22 يوم الإثنين 7 نونبر بمراكش، و سيتواصل إلى غاية 18 من الشهر ذاته. و ضمن أروقة المؤتمر، يتواجد جناح سويز و ليدك بمنطقة «الابتكارات»، حيث استقبل أوائل زواره الذين جاؤوا لاكتشاف التزام مجموعتنا و مقاولتنا لفائدة التنمية المستدامة.

و قد تميز اليوم بحدثين بارزين، أولهما تم في الساعة الواحدة بعد الظهر بمشاركة مقاولتنا في لقاء موازي خصص لاستراتيجية المناخ و صياغة تقارير المسؤولية المجتمعية للمقاولة. و قد تم تنظيم هذه الندوة و تنشيطها من طرف حسن بوشاشية و دولوريس لاروك، الخبيرين في مجال التقارير اللامادية و المبادرة العالمية لإعداد تقارير (GRI) شراكة البيانات للمغرب و فرنسا. و خلال هذا اللقاء، استعرضت ليدك مساهمة استراتيجيتها الخاصة بالمسؤولية المجتمعية للمقاولة في التنمية المستدامة للدار البيضاء الكبرى، في سياق التغيرات المناخية.
هكذا، تطرقت كارولين أورجوبان مسؤولة التنمية المستدامة إلى التزام مقاولتنا بعرض مخطط ليدك لأعمال التنمية المستدامة 2020 و ما أحرزته من تقدم في مجال المسؤولية المجتمعية للمقاولة، و حصيلتنا للكربون و تشخيصنا الطاقي و كذا التزاماتنا للمناخ، و ذلك من خلال إبراز إرادتنا للمساهمة في المجهودات الدولية و خاصة الوطنية لمكافحة تأثيرات التغيرات المناخية. إضافة إلى ذلك، كان هذا اللقاء الموازي للمؤتمر مناسبة لتبادل الآراء مع سابين كونتان (المديرة المساعدة للمبادرة العالمية لإعداد التقارير) و محمد سوال (خبير اقتصادي كبير و مستشار الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، و ذلك بخصوص إعداد تقارير المسؤولية المجتمعية للمقاولة و قدرتها على دعم استراتيجيات المناخ المقدمة على الخصوص خلال مؤتمر المناخ كوب22.

في الساعة السادسة مساء، شاركت مقاولتنا في ندوة حول موضوع : «الإقتصاد الأخضر، فرصة اقتصادية من أجل الشباب» نظمتها جمعية فضاء نقطة انطلاقة ESPOD شريك مؤسسة ليدك لأعمال الرعاية، و أشرفت على تنشيطها كارولين أورجوبان. و بحضور مديرنا العام جان باسكال داريي و مديرتنا للموارد البشرية رقية كودرار التي قدمت للحضور تدابيرنا لفائدة تشغيل الشباب، تمت مناقشة بروز مهن جديدة خاصة بالبيئة، من خلال تدخلات كل من السيد إدريس بنهيمة الرئيس المدير العام السابق للخطوط الملكية المغربية، و السيد نور الدين الهشامي، الخبير في الموضوعات الإجتماعية و البيئية، و أيضا السيد شرف الدين برادة، رئيس جمعية كوباتي Cobaty الدولية بالمغرب، و صباح الشرايبي، الرئيسة الوطنية لجمعية فضاء نقطة انطلاقة. و علاوة على الدور الكبير للمجالات الترابية باعتبارها رافعة للتغيرات، دعم النقاش أهمية الطابع «الأخضر» للمهن المعاصرة قبل الانكباب على خلق مناصب شغل جديدة في ميدان التنمية المستدامة. و باعتبار أن النقاشات كانت غنية من التدارسات و الاقتراحات، فقد استرعت انتباه جميع المشاركين و ترجمت بالعديد من التدخلات و التساؤلات.

هذا اليوم الأول، من مؤتمر كوب22 شكل إذا بداية رائعة من طرف مقاولتنا التي تتوفر على برنامج طموح سيتم تعميمه و نشره في المدونة الداخلية.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *