اليوم العالمي للأرض

الأرض وأنطمتها البيئية هي موطننا. ومن الضروري تعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض لتحقيق التوازن العادل بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للأجيال الحالية والمستقبلية.
ونحتفي باليوم الدولي للأرض لنتذكر أن الأرض — بكل نظمها الإيكولوجية — هي التي تمدنا بالحياة وأدوات البقاء.
تغير المناخ هو واحد من أكبر الأخطار التي تهدد التنمية المستدامة على مستوى العالم، وهو فضلا عن ذلك واحد من عديد الاختلالات الناجمة عن الأعمال غير المستدامة للبشرية، التي لها آثار مباشرة على الأجيال المقبلة.

التزامات ليدك في مجال المناخ :
للمساهمة في إعداد خارطة الطريق الوطنية لمكافحة التغيرات المناخية، حددت ليدك 3 التزامات «المهن» تستجيب لتدابير التخفيف من تأثيرات التغيرات المناخية و التكيف معهما في مجالها الترابي :

• الالتزام رقم 1 : تقليص انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 20% في مجمل نطاق عملها في أفق سنة 2020 (خارج ضياع الكهرباء)
• الالتزام رقم 2 : الوصول في أفق سنة 2020 إلى نسبة 10% من الطاقة المستهلكة للاستعمال الداخلي من مصادر متجددة
• الالتزام رقم 3 : اقتصاد ما يعادل استهلاك الماء لمدينة عدد ساكنتها 1،2 مليون نسمة في أفق سنة 2020 (مقارنة مع سنة 1997)

Ce contenu a été publié dans Développement durable, Notre actualité. Vous pouvez le mettre en favoris avec ce permalien.