مشروع محاربة التدفقات في الطريق السيار الحضري بالدار البيضاء في طور الإنجاز
تعاون وثيق بين ليدك و السلطة المفوضة لتحقيقه

التساقطات المطرية التي تهاطلت في الأيام الأخيرة في الدار البيضاء و نواحيها، أدت يوم الأحد 19 فبراير إلى حدوث تدفقات  خاصة في مقطع الطريق السيار الحضري على مستوى سيدي البرنوصي، و تسببت في اضطراب حركة السير بالمنطقة.

و تعد هذه المنطقة نقطة منخفضة تصنفها ليدك من بين النقط المعرضة للفيضانات، و تتطلب إحداث مجموعة من البنيات التحتية ضمنها حوض لتجميع مياه العواصف، و ذلك من أجل تقوية الطاقة الاستيعابية لشبكة تطهير مياه الأمطار.

و بالفعل، فقد جرفت الأمطار القوية نفايات نباتية من مخلفات تشذيب الأشجار و وجهتها نحو نقطة التقاط المياه المطرية، مما تسبب في عرقلة جزئية لتصريفها و أدى بالتالي إلى اختناق على مستوى النقطة المنخفضة.

و منذ بداية التدفقات الأولى، عبأت ليدك إمكانياتها البشرية و الآلية لضخ المياه و تنظيف القنوات التي انحصرت فيها المياه و إعادة حركة السير بهذا المحور الطرقي.

و لمحاربة التدفقات القوية لمياه الأمطار في الطريق السيار الحضري، و خاصة على مستوى سيدي البرنوصي، عمد المفوض له و مجلس مدينة الدار البيضاء سنة 2015، إلى إطلاق مشروع مهيكل ينجز على المدى المتوسط. و تم على الفور اعتماد برنامج استثماري متعدد السنوات لتقوية الطاقة الإستيعابية لشبكة تطهير المياه المطرية بهذه النقطة المنخفضة. و قد تم لحد الآن استثمار حوالي 15 مليون درهم لهذه الغاية.

و تشمل أشغال المرحلة الأولى بناء حوض لتجميع مياه العواصف هو الآن في طور الإنجاز. و كان تأخير الورش ناتجا عن إكراه تحرير الوعاء العقاري لإنجاز هذا الحوض الذي يشيد على مساحة تبلغ حوالي 5,5 هكتارا، و تصل طاقته الإستيعابية إلى 000 160 متر مكعب، بحيث سيمكن من تخزين المياه أثناء التساقطات المطرية.

من جهة أخرى، تواصل ليدك مجهوداتها و أعمالها الوقائية التي تهدف إلى صيانة المنشآت و تقوية نظام تجميع المياه العادمة و المطرية. كما يحرص المفوض له على التشغيل الجيد لحوالي 300 5 كلم من شبكات التطهير السائل في المجال الترابي للتدبير المفوض.

Ce contenu a été publié dans Notre actualité, avec comme mot(s)-clef(s) , , , , . Vous pouvez le mettre en favoris avec ce permalien.