ليدك تشارك في ندوة حول موضوع : معا من أجل رابط بين الماء و المناخ : هدف متقاسم

كان يوم 9 نونبر 2016 موعدا خصص كليا للماء في سابقة هي الأولى من نوعها في مؤتمر المناخ كوب. و كان الهدف من الحدث هو تحسيس المشاركين بالمكانة الجوهرية للماء في رهانات تخفيف التغيرات المناخية بالمغرب و تعزيز حكامة مندمجة في تدبير الموارد المائية.
بمناسبة هذا اليوم، نظم الإئتلاف المغربي من أجل الماء (COALMA) لقاء حول موضوع «معا من أجل رابط بين الماء و المناخ : هدف متقاسم». و هذا الحدث الذي نظمه الإئتلاف المغربي من أجل الماء و تعتبر ليدك عضوا مؤسسا له، تم تنظيمه بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، و الإتحاد العام لمقاولات المغرب و المجلس العالمي الماء. هذه التظاهرة الموازية التي تم إقامتها في الجناح المغربي بالمنطقة الزرقاء ضمن فعاليات مؤتمر المناخ كوب22، عرف مشاركة شخصيات بارزة من بينها السيدة شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، و السيد لويك فوشون، رئيس المجال العالمي للماء، و السيد عبد العظيم الحافي، مندوب مؤتمر المناخ كوب22، و السيدة هيلين فالاد، مديرة التنمية المستدامة بمجموعة سويز، و مديرنا العام السيد جان باسكال داريي.
خلال تدخلها، عبرت شرفات أفيلال عن رغبتها في أن يكون الماء في صلب النقاشات، و صرحت قائلة : «نريد من هذا المؤتمر أن يكون أيضا مؤتمرا للعمل من أجل الماء». و أشار مندوب مؤتمر كوب22 إلى أن : «الماء هو الهدف الجوهري في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة». و من جهته، قام جان باسكال داريي، مديرنا العام، بعرض دور الإئتلاف المغربي من أجل الماء قائلا : «قوة الإئتلاف المغربي من أجل الماء تكمن في تقاسم السلوكيات الجيدة و الأفكار المقترحة لخدمة الماء و المواطنين».
و أثناء تدخله، ذكر مديرنا العام المشاركين بإنجازات ليدك في الدار البيضاء لفائدة الولوج للخدمات الأساسية. و قدم على الخصوص مشروع إنماء – المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي قال بشأنه أنه : «دمج تماما بين الهندسة التقنية و المجتمعية
و المالية، باعتبارها عوامل للنجاح في خدمة المواطنة التي حظيت بها ساكنة أحياء السكن العشوائي بالدار البيضاء».
كما مكن هذا اليوم «من أجل العمل» من إعطاء انطلاقة مبادرة «الماء من أجل إفريقيا» التي أحدثها المغرب بدعم من البنك الإفريقي للتنمية. مبادرة تهدف إلى حل مشكل العدالة المناخية بقارتنا، من خلال تعبئة الشركاء السياسيين، و الماليين
و المؤسساتيين الدوليين من أجل تحسين الخدمات المائية و الصحية بإفريقيا. و تشكل مسألة الماء جزء من مواضيع عديدة سيتم الانكباب عليها في الأجندة العالمية طيلة مؤتمر المناخ كوب22.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *