ندوة حول الحوار الاجتماعي و الوساطة بشراكة مع ليدك

احتضنت مدينة الدار البيضاء مؤخرا ندوة دولية حول موضوع : «الحوار الإجتماعي و الوساطة : دعامتان لتنافسية المقاولة»، و ذلك بتنظيم من الكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب و المرصد الاجتماعي الدولي و شراكة مع ليدك.
و قد شهدت الندوة مشاركة ممثلين للمركزيات النقابية، مديرين للموارد البشرية، خبراء و مستشارين من أجل مناقشة الدور الإستراتيجي للحوار الإجتماعي و الوساطة و الوسائل و الشروط الضرورية لحوار اجتماعي ناجع في المغرب.
الجلسة الافتتاحية انطلقت بتدخلات لعبد السلام صديقي، وزير التشغيل، صلاح الدين قدميري نائب الرئيس العام للكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب، مورييل موران رئيسة المرصد الإجتماعي الدولي، و جان باسكال داريي مدير عام شركة ليدك.
بعد ذلك، انقسمت أشغال الندوة إلى جزئين، الأول ترأسه جمال بلحرش رئيس لجنة الشغل و العلاقات الإجتماعية بالكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب و سلط الضوء على الدور الاستراتيجي للحوار الإجتماعي و الوساطة، و عرض خلاله خبراء من بينهم أجانب آفاق مقارنة دولية و أنماط لخيارات حلول لنزاعات و بيئة الأعمال.
و على هامش أشغال الجلسة الثانية، تم تقديم الوضع الراهن للحوار الإجتماعي و الوساطة في محاولة للإجابة على الأسئلة التالية : ماذا يمكن أن يقدمه الحوار الإجتماعي في المغرب و كيف يمكن أن نجعل من هذه الأداة المطالبة بتحسين ظروف العيش و العمل، وسيلة ناجعة لإقامة عدالة اجتماعية كبيرة ؟
للإشارة، شارك في هذه التظاهرة ممثلو مركزيات الإتحاد المغربي للشغل، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب. كما شمل البرنامج بالإضافة إلى باقي المشاركين، تدخلين لرقية كودرار مديرة الموارد البشرية بشركة ليدك و هشام زوانات نائب رئيس لجنة الشغل و العلاقات الإجتماعية بالكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب.
جدير بالذكر أن المرصد الإجتماعي الدولي (OSI) هو جمعية أحدثت في 6 دجنبر 2000 بتشجيع من جيرارد ميسترالي، رئيس مجموعة سويز، و تضم مقاولات و منظمات نقابية، و جامعات، و مستشارين و مختلف الشركاء. و تهدف هذه الجمعية إلى المساهمة بفعالية في إدماج البعد الإجتماعي، و الأخلاقي و البيئي في سيرورة العولمة. معلوم أن المرصد الإجتماعي الدولي ينشط في أوربا، الولايات المتحدة الأمريكية، الأرجنتين و المغرب. و من خلال مختلف هذه اللقاءات و التظاهرات، يرمي المرصد إلى تعزيز البعد الإجتماعي للتنمية المستدامة و تأهيل ممارسة المسؤولية المجتمعية للمقاولة. كما يطمح إلى أن يكون مختبرا للأفكار و المبادرات حول الرهانات الكبرى الإقتصادية و الإجتماعية المطروحة على المقاولات و المجتمع. و قد تم إحداث المرصد الإجتماعي الدولي بالمغرب في يونيو من سنة 2002، و يتم تنشيطه من طرف مقاولات كبرى من بينها ليدك و كذا فاعلين آخرين في مجال التنمية المستدامة.

Ce contenu a été publié dans Notre actualité, avec comme mot(s)-clef(s) , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Vous pouvez le mettre en favoris avec ce permalien.